تليف الرئة الخطير ما هو وما هي أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

تليف الرئة الخطير ما هو وما هي أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه

 

تليف الرئة

هو عبارة عن ندوب وجروح خطيرة تصيب الرئتين تجعل من التنفس أمراً أكثر صعوبة مع مرور الوقت،.

ينتشر الإصابة به عند كبار السن بين عمر ال ٧٠ وال  ٧٥سنة،  وبنفس الوقت نادر حدوثه لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن الخمسين عام.

تليف الرئة الخطير ما هو وما هي أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه
 تليف الرئة الخطير ما هو وما هي أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه


مازال السبب المباشر لحدوثه مجهول حتى الآن، ولم يتم التوصل لعلاج نهائي لإيقافه ولكن، العلاج المتبع حالياً قادر على تخفيفه والتقليل من تطوره.


اقرأ عن: مرض الربو وعلاجه


أعراض تليف الرئة

تبدأ الأعراض بالتطور وتصبح أصعب مع مرور الوقت، وأعراضها تتمثل ب:

  • صعوبة التنفس.
  • سعال مستمر وجاف.
  • أصابع الأيدي والقدمين منتفخة ودائرية.
  • فقدان الشهية.
  • نزول الوزن.
  • تعب وإرهاق.
  • صعوبة القيام بالأعمال الخفيفة مثل ارتداء الملابس.


أسباب التليف الرئوي مجهول السبب

الأشخاص المصابون بتليف الرئة تتعرض الأكياس الهوائية لديهم لندوب وضرر متزايد، وهذا يؤدي إلى تصلب وسماكة بالرئتين مما يجعل وصول الأكسجين إلى الدم أمراً صعباً.

السبب لحدوث هذا التليف غير معروف، ولكن يوجد عدة عوامل على ظهوره وهي:

  1. دخول غبار ضار إلى الرئتين مثل غبار المعادن والخشب.
  2. التدخين.
  3. عدوى فيروسية.
  4. تبين أن كل واحد من عشرين شخصاً مصاب بتليف الرئة له تاريخ عائلي سابق بهذا المرض، لذا يعتبر العامل الوراثي له دور في الإصابة بتليف الرئة.


تشخيص تليف الرئة

إذا كنت تعاني من سعال أو صعوبة في التنفس لمدة تصل لأكثر من ٣ أسابيع، حينها عليك بمراجعة الطبيب ولا تهمل هذه الأعراض لخطورتها.

قد يحولك الطبيب بعدها إلى المشفى إذا شكّ بتليف الرئة لإجراء عدة فحوصات للتأكد ومباشرة العلاج.

الفحوصات عبارة عن:

  • وظائف الرئتين أو اختبارات التنفس.
  • فحوصات الدم.
  • الأشعة السينية للصدر.
  • خزعة للرئة، وهو أخذ قطعة صغيرة من أنسجة الرئة لتحليلها.

اقرأ عن: أنواع الحساسية


علاج تليف الرئة

بالنسبة لعلاج تليف الرئة مجهول السبب لم يتوصل لعلاج نهائي، بل الهدف من العلاج هو إبطاء تقدم المرض وتخفيف أعراضه.

تتمثل العلاجات بالرعاية الشخصية وتناول الأدوية في نفس الوقت.


أولاً الرعاية الشخصية:

  • التوقف عن التدخين فوراً إذا كنت مدخّن.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والحفاظ على لياقة الجسم.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابون بنزلات البرد والإنفلونزا.
  • الحرص على أخذ اللقاح السنوي للإنفلونزا لتفادي التعرض للعدوى الفيروسية خاصة إذا كنت مصاب بمرض في الرئة.


ثانياً الأدوية:

يوجد نوعين من الأدوية التي تساعد على إبطاء تقدم المرض بنفس الوقت تعمل على تخفيف أعراض التليف الرئوي وهم (بيرفينيدون Pirfenidone) و (نينتيدانيب Nintedanib).


بيرفينيدون Pirfenidone

تتمثل فائدة هذا الدواء على إبطاء تطور الندوب والجروح في الرئتين وهذا الأمر يتحقق بتقليل نشاط وعمل الجهاز المناعي.

يتم تناول ٣ حبات يومياً في حال كان مستوى التنفس بين ٥٠% إلى ٨٠% فقط.

أما إذا ساء وضع المريض ووصل مستوى التنفس إلى ١٠% خلال العام الواحد حينها يتم إيقاف الدواء فوراً.

الآثار الجانبية للبيرفينيدون:

  • عسر الهضم.
  • إسهال.
  • تعب بشكل عام.
  • الإحساس بالمرض.
  • قد يظهر طفح جلدي بعد التعرض لأشعة الشمس.


نينتيدانيب Nintedanib

يعتبر هذا الدواء من الأدوية الجديدة الذي بدأ استخدامه في علاج الرئتين من التليف وذلك بإبطاء تقدم الندوب فيها، يتم تناول حبتين يومياً منه.

وهو مثل الدواء السابق يجب استخدامه إذا كان معدل التنفس بين ٥٠ إلى ٨٠%.

وإذا نقص ووصل إلى ١٠ بالمئة أو أكثر خلال ١٢ شهر يتم ايقافه فوراً.


الآثار الجانبية لنينتيدانيب:

  • الشعور بالتعب والمرض.
  • إسهال.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الشهية ونزول الوزن.

 

أسيتيل سيستيئين

يعتبر هذا الدواء مضاد للأكسدة وهو موجود في بعض الأماكن الصحية على شكل أقراص أو حبوب.

قيل بأنه يحد من نسبة الأنسجة المتندبة في الرئتين، ولكن لم يتم جمع المعلومات بشكل كافي.

لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناوله فهو قد لا يناسب الجميع.

 

دعم الأكسجين

ستأتي فترات على مريض تليف الرئة يكون فيها بحاجة إلى المزيد من الأكسجين.

إذ لا يعد الأكسجين المتواجد في الهواء يكفيه، وتنقص نسبته في الدم وهذا يشعره بالضيق والتعب.

حينها يتم استخدام اسطوانات الأكسجين الداعمة لتساعدك على التنفس والقيام بأنشطتك المعتادة.

تكون هذه الاسطوانات إما على شكل قناع يوضع على الرأس أو أنابيب أنفية.



reaction:

تعليقات