أعراض التهاب الأذن الوسطى وكيفية علاجها للصغار والكبار

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

أعراض التهاب الأذن الوسطى وكيفية علاجها للصغار والكبار

 التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

يحدث التهاب الأذن الوسطى نتيجة لإصابة المنطقة الخلفية لطبلة الأذن بفايروس أو بكتيريا، بالعادة يصاب بها الأطفال بنسبة أكبر من الكبار تصل إلى ٨٠% قبل بلوغهم الثلاث سنوات.


أعراض التهاب الأذن الوسطى وكيفية علاجها للصغار والكبار
أعراض التهاب الأذن الوسطى وكيفية علاجها للصغار والكبار


تكثر الإصابة بهذا المرض في فصل الشتاء وبداية الربيع، بالأغلب يزول ألمها وتشفى لوحدها دون تناول الدواء، ولكن إذا كانت الحمّى مصاحبة لها أو استمر الألم لفترة أطول عندها يجب زيارة المريض للحصول على الدواء المناسب.


أنواع التهابات الأذن الوسطى

 التهاب الأذن الوسطى الحاد

يحدث هذا الالتهاب بشكل مفاجئ ومؤلم، ويصاحبه ورم واحمرار خلف طبلة الأذن، غالباً يحدث الورم والحمّى بسبب احتباس السوائل داخل الأذن وعدم تصريفها مما يزيد الضغط، وهذا يؤثر على السمع فيحدث ضعف فيه مع ازدياد الألم.


التهاب الأذن الوسطى الانصبابي

عند انتهاء المرض أو العدوى يشعر المريض بتراكم المزيد من السوائل وخروجها، وهذا يؤثر على السمع ووضوح الصوت.


ما الذي يسبب حدوث التهاب الأذن الوسطى؟

تختلف أسباب الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى لدى الصغار، ولكن أكثر الأسباب شيوعاً حدوث عدوى بالجهاز التنفسي تنتشر حتى تصل إلى الأذنين.

نتيجة لالتهاب الجهاز التنفسي يحدث انسداد بالقناة الواصلة بين الأذن الوسطى والبلعوم، وهي ما تسمى ب (قناة استاكيوس) حينها يتجمع السائل خلف طبلة الأذن ويكون المكان مهيئ  لنمو البكتيريا مما يسبب الاحمرار والألم والحمّى.


أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

تتعدد الأعراض المصاحبة لالتهاب الأذن الوسطى منها:

  • ألم في الأذن.
  • بكاء مستمر.
  • صعوبة النوم.
  • حمّى.
  • شدّ الأذن.
  • استفراغ.
  • قلة الشهية.
  • فقدان الحيوية.
  • ضعف السمع.
  • خروج افرازات شفافة أو صفراء أو قريبة من لون الدم من داخل الأذن.


علاج التهاب الأذن الوسطى  للأطفال

عند أخذ الطفل للطبيب يكون اعتماده في العلاج لعدة عوامل، عمر الطفل وصحته وتاريخه المرضي، أيضاً سيأخد بعين الاعتبار شدة الألم لديه ومدته، ومدى تحمل الطفل للمضادات الحيوية.

بالعادة يصف الطبيب مسكنات الألم مثل وريفانين وأيبوجيسيك، وبعدها ينتظر مدة يومين حتى يزول الألم والالتهاب.

في حال استمر الألم أكثر من يومين بعد تناول المسكنات، يوصف الطبيب مضاد حيوي من شأنه علاج الالتهاب إذا كان سببه بكتيري.

وضع كمادات دافئة على الأذن المصابة، يفيد أيضاً في تخفيف الألم.


طرق تقلل من حدوث التهاب الأذن

  • اغسلي يديكِ ويدي طفلكِ باستمرار.
  • احرصي على نظافة رضاعة الحليب.
  • شرب الحليب في وضعية الجلوس.
  • أبعدي طفلك عن المدخنين.
  • افطمي طفلك عن اللهاية على عمر السنة.
  • احرصي على إعطاءه المطاعيم في موعدها.
  • احرصي على الرضاعة الطبيعية فهي تمنع من حدوث التهاب الأذن بنسبة كبيرة.


التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

بالعادة يصيب التهاب الأذن الوسطى الصغار، ولكن من الممكن أن يصاب به الكبار وهو أشد خطورة عليهم من الصغار.

 لذا يجب عدم الاستهانة به ومراجعة الطبيب بأسرع وقت خاصة إذا كانت تحدث مراراً وتكراراً، حيث أن له مضاعفات خطيرة يمكن حدوثها مع مرور الوقت.


الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى؟

  • الأشخاص المصابون بنزلات البرد أو التهاب في الحلق والجهاز التنفسي.
  • الذين يعانون من الحساسية الموسمية.
  • المدخنون أو الذين يجالسون المدخنون.
  • المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية.

اقرأ أيضاً عن: التهاب الجيوب الأنفية


أعراض التهاب الأذن الوسطى

  • ألم في الحلق.
  • صداع شديد.
  • إسهال.
  • ضغط في الأذن واضطراب السمع.
  • تصريف السائل.
  • حمّى.
  • ألم شديد خلف الأذن.
  • شلل في الوجه.
  • دوخة.
  • طنين بالأذن.

اقرأ أيضاً عن: طنين الأذن


علاج التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

  • مضادات حيوية عن طريق الفم أو على شكل قطرات.
  • مسكن للألم.
  • مضاد للاحتقان وقطرات للأنف ومضاد الهيستامين.


بالنسبة لالتهاب الأذن المزمن سيكون من الجيد استخدام أنبوب الطبلة، وهو أنبوب يضعه الطبيب المختص داخل طبلة الأذن يعمل على منع تراكم السوائل وخروجها بسهولة كما يساعد في تقوية السمع، يبقى بالأذن لمدة ٦ أشهر ثم يسقط لوحده.


في حالة اهمال علاج التهاب الأذن الوسطى قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات، منها:

  1. فقدان السمع بشكل دائم.
  2. انتقال العدوى لمناطق أخرى من الرأس.
  3. شلل العصب في الوجه.


علاج التهاب الأذن الوسطى بالأعشاب

زيت الزيتون

لزيت الزيتون خصائص مضادة للبكتيريا لها فعالية في علاج التهاب الأذن، وذلك عن طريق وضع بضع قطرات منه تكون دافئة داخل الأذن وتكون حينها مستلقِ لفترة لمنع خروج الزيت.


زيت الزنجبيل

يمكن لزيت الزنجبيل معالجة التهاب الأذن، يمكنك وضع بضع قطرات في الأذن المصابة.


زيت شجرة الشاي 

له خصائص مضادة للبكتيريا، لذا من الممكن وضع بضع قطرات داخل الأذن ثم إزالتها.


زيت الثوم

من المعروف أن الثوم له فعالية كبيرة في محاربة البكتيريا، ومن الممكن استخدامه في علاج التهاب الأذن وذلك عن طريق وضع القليل منه داخل الأذن ثم إزالته بالقطن.


ملاحظات هامة جداً

  • عليك استشارة الطبيب قبل اللجوء للعلاج الطبيعي، وذلك لأنه من الممكن حدوث بعض الأضرار تعمل تأثير عكسي.
  • أيضاً إذا كانت الطبلة لديك ممزقة، احذر من وضع الزيوت الطبيعية بداخلها كي لا تصل إلى الداخل.
  • قبل وضع الزيوت، تأكد من عدم وجود حساسية لديك منها، وذلك عن طريق وضع نقطة واحدة والانتظار لفترة زمنية معينة للتأكد من عدم وجود مشاكل.

reaction:

تعليقات