أعراض التهاب الكبد والتدابير التي يجب اتخاذها عند الإصابة به

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

أعراض التهاب الكبد والتدابير التي يجب اتخاذها عند الإصابة به

 الكبد

يتواجد الكبد تحت القفص الصدري مباشرة في الجهة اليمنى، وهو عضو مهم في الجهاز الهضمي يقوم بعدة وظائف أساسية من ضمنها إنتاج المادة الصفراء التي تعمل على تحليل الأطعمة وتحويلها إلى طاقة ليستفيد منها الجسم، كما أنه ينظف الدم من المواد السامة كالكحول والمخدرات.

بالإضافة إلى أنه يتحكم في نسبة الدهون المخزنة في الجسم، وينتج الكوليسترول وغيرها من الوظائف المهمة.

 

أعراض التهاب الكبد والتدابير التي يجب اتخاذها عند الإصابة به
أعراض التهاب الكبد والتدابير التي يجب اتخاذها عند الإصابة به

التهاب الكبد Lever Inflammation

يحدث التهاب الكبد نتيجة لمهاجمة خلايا الكبد لفيروس أو ميكروب، حينها يبدأ الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الكبد لعدم تمكنه من التمييز بين أنسجة الكبد السليمة والفايروس.


عدا عن ذلك قد تتسبب بعض الأدوية في حدوث التهاب الكبد، أيضاً التلف الذي يحدث نتيجة لتلوث الكبد بالسموم والكحول يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب.


ولا ننسى أن الخلل الذي يصاب به الكبد والذي يمنع المادة الصفراء من الخروج، هو من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الالتهاب، بالإضافة أيضاً إلى العامل الوراثي. 

 

ينتج عن التهاب الكبد العديد من الأعراض بعضها تكون خفيفة والبعض الآخر تكون خطيرة وتهدد الحياة، وذلك يعتمد على نوع الالتهاب، إذ تتعدد أنواع التهاب الكبد وهي:

  • التهاب الكبد الفيروسي A.
  • التهاب الكبد الفيروسي B.
  • التهاب الكبد الفيروسي C.
  • التهاب الكبد الفيروسي E.

 

أسباب انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين الأشخاص

يرجع انتشار التهاب الكبد لعدة عوامل وهي:

  • ملامسة الدم الملوّث أثناء اجراء الفحوصات المخبرية والتقاط الإبر المستخدمة.
  • نقل الدم الملوّث من شخص مصاب إلى شخص سليم دون التأكد من خلوّه من الأمراض.
  • ينتقل من الأم إلى الطفل أثناء الولادة.
  • عند تناول الطعام والشراب الملوّث ببراز الشخص المصاب.
  • من خلال الالتقاء الجنسي مع الشخص المصاب.

 

أعراض التهاب الكبد

في البداية تكون اعراض التهاب الكبد خفيفة ومشابهة للإنفلونزا، ومع الأيام ستظهر أعراض أكثر شدة وهي:

  • تغير لون البول إلى غامق.
  • إسهال.
  • براز لونه أسود.
  • حكّة في الجلد.
  • ألم المفاصل.
  • صداع في الرأس.
  • انتفاخ في البطن.
  • غثيان.
  • أحياناً استفراغ.
  • فقدان الشهية.
  • الخمول مع الشعور بالإنزعاج والضيق.
  • اصفرار الجلد والعينين وهو ما يعرف باليرقان.
  • حصوات المرارة.

 

أعراض خطيرة قد تهدد الحياة

  • انتفاخ كبير في البطن.
  • عدم القدرة على المشي.
  • آلام شديدة في البطن.
  • تغير مفاجئ في السلوك والحالة العقلية كالهذيان والهلوسة والارتباك.
  • تقيؤ دم أو مادة سوداء تشبه القهوة.
  • تعب شديد.

 

أسباب التهاب الكبد

  • يعتبر الالتهاب الناتج عن عدوى فيروسية من أكثر الأنواع انتشاراً.
  • قلة وصول الدم إلى الكبد.
  • الإدمان على الكحول.
  • بعض أنواع الأدوية.

  • السموم كالمواد المخدرة.
  • مرض تلف الكبد الوراثي.
  • مرض اليرقان الانسدادي.
  • مرض ترسب الأصبغة الدموية وهو اضطراب يعمل على زيادة الحديد في الجسم.
  • مرض ويلسون (وهو زيادة نسبة النحاس في الجسم يحدث نتيجة لاضطراب).
  • رد فعل جهاز المناعة.

 

عوامل الخطورة أو الأشخاص المعرضون للإصابة بالتهاب الكبد

  • مدمن الكحول.
  • استهلاك الماء والطعام الملوّث.
  • مشاركة الطعام والشراب مع شخص مصاب.
  • بعض الأمراض التي تحتاج لنقل الدم.
  • استخدام إبر الوشم بعد شخص مصاب دون تعقيم.
  • الاتصال الجنسي مع شخص مصاب.
  • السفر إلى أماكن تفتقر إلى المنظومة الصحية.

 

علاج التهاب الكبد

  1. يتم تحديد نوع العلاج حسب نوع الالتهاب، بالبداية يجب التوقف فوراً عن شرب الكحوليات والمواد السامة.
  2. التوقف عن شرب الأدوية التي تؤذي الكبد مثل الأسيتامينوفين، والأدوية التي من الممكن أن تسبب نزيف مثل الأسبرين.
  3. الأنواع الخفيفة من هذا الالتهاب يتم علاجها باتباع طرق حياتية صحية، كشرب السوائل بكثرة والحصول على فترات راحة طويلة.
  4. يتم إعطاء المريض أدوية مضادة لالتهاب الكبد الفيروسي وذات مفعول قوي.
  5. يعتمد نوع العلاج على نوع الالتهاب الفيروسي فبعض الحالات يتم علاجها على النمط الجيني أو الحمض النووي.
  6. في حالة اهمال العلاج أو اتباع طريقة علاج سيئة قد يؤدي إلى حدوث فشل في الكبد وفي هذه الحالة علاجه الوحيد هو زراعة الكبد.

 

التدابير التي يجب عليك اتخاذها في حال اصابتك بالتهاب الكبد

  • عدم مشاركة أحد بالطعام إلا في حال تم التأكد من أن نوع الالتهاب ليس معدياً.
  • تنظيف بقع الدم وتغطية الجروح والتقرحات.
  • أخذ قسط وافر من الراحة والنوم.
  • إخبار شريك حياتك بإصابتك بالالتهاب لتجنب نقل العدوى.
  • اتباع نظام غذائي صحي  ومتوازن.
  • إخبار الطبيب إذا كنتِ حامل.
  • إجراء فحصوات لوظائف الكبد بشكل دوري سنوياً.
  • الابتعاد عن شرب الكحول فوراً.

reaction:

تعليقات