أنواع التهاب الكبد الوبائي وأخطرها وكيفية علاجها

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

أنواع التهاب الكبد الوبائي وأخطرها وكيفية علاجها


التهاب الكبد 

هو أحد الأمراض التي تصيب الكبد، ويحدث نتيجة لعدوى فيروسية، يصاب عدد كبير من الناس بهذا المرض.

أنواع التهاب الكبد الوبائي وأخطرها وكيفية علاجها
أنواع التهاب الكبد الوبائي وأخطرها وكيفية علاجها


يوجد خمسة أنواع من التهاب الكبد الوبائي ولكن أكثر الأنواع شيوعاً بين الأشخاص هم A,B,C)إذ تتشابه الأعراض بينهم أما العلاج فهو يختلف بين نوع وآخر.


 اقرأ أيضاً عن: أعراض التهاب الكبد 


أنواع التهاب الكبد

التهاب الكبد A 

بالعادة لا يسبب هذا النوع انتقال العدوى بين الأشخاص، ولا يؤدي إلى حدوث مضاعفات، تبدأ الأعراض بالظهور بعد أسبوعين إلى ٦ أسابيع بالعادة يشفى الشخص المصاب به خلال شهرين تقريبا،ًكما يمكن اتخاذ تدابير الوقاية منه عن طريق اللقاح.

 

تحدث الإصابة به بعد تناول الأطعمة والأشربة التي تحتوي على فيروس الكبد A  خاصة إذا لم يتم غسلها جيداً بالماء، وذلك لتلوثها ببراز شخص مصاب.


أيضاً يمكن أن تحصل على هذا الفيروس إذا كان لديك طفل وعندما تغير له الحفاضة ولا تغسل يديك بعدها حينها سيصلك الفايروس، ومن الطرق الأخرى لانتقال العدوى هو ممارسة العلاقة الزوجية مع الشريك المصاب.

 

أعراض التهاب الكبد A

  • حمّى.
  • غثيان وإرهاق شديد.
  • ألم في المفاصل.
  • البول الداكن.
  • براز بلون الطين.
  • اصفرار البشرة أو اليرقان.

 

علاج التهاب الكبد A

لا يوجد علاج لالتهاب الكبد الفيروسي A  فهو يزول لوحده تلقائياً خلال شهرين.

 

التهاب الكبد الوبائي  B

يتعافى بعض المصابين بهذا المرض  خلال ٦ أشهر، رغم ذلك تبقى العدوى عند البعض الآخر مدى الحياة قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات والإصابة بتليف الكبد.

ستنقل المرض للآخرين فور الإصابة به حتى قبل أن تظهر عليك الأعراض، أما إذا أخذت اللقاح لن تصاب به.

 

طرق انتقال التهاب الكبد B

من الأسئلة الشائعة عن هذا المرض هو (هل التهاب الكبد معدي؟) الجواب هو نعم، يعود ذلك إلى أنه يعيش هذا النوع من الالتهاب في السوائل المتواجدة في الجسم، حيث ينتقل في الحالات التالية:

  • عند ممارسة العلاقة الجسدية وذلك بتواجده في السائل المنوي.
  • في حالة استخدام أدوات الشخص المصاب مثل ماكنة الحلاقة وفرشاة الأسنان وذلك لتواجد الدم في هذه الأدوات.
  • استخدام الإبر المستعملة مسبقاً للعقاقير المحظورة.
  • لمس قروح أو جروح لشخص مصاب.
  • إذا كانت المصابة حامل يتم نقل الفيروس إلى الجنين، وعند ولادته يبدأ بالعلاج بعد ١٢ ساعة بعد الولادة.

 

أعراض التهاب الكبد B

  • أعراض هذا النوع هي نفسها أعراض التهاب الكبد A مثل:

  1. اليرقان.
  2. غثيان وتقيؤ.
  3. آلام في البطن.
  4. حمّى.
  5. بول غامق اللون.
  6. براز أسود.

 

  • تبدأ الأعراض بالظهور بعد الإصابة ب ٣ أشهر.
  • في بعض الأحيان تكون الأعراض خفيفة وتستمر لبضعة أسابيع فقط ثم تذهب.
  • يوجد نسبة من المصابين تبقى لديهم الأعراض والفيروس للمدى الطويل، وتسبب لهم مشاكل أخرى في الكبد.

 

علاج فيروس الكبد B

يوجد العديد من الأدوية والمضادات الحيوية التي تعالج التهاب الكبد B مثل:

  • الانترفيرون.
  • تينوفوفير ) فيريد(.
  • إنتكافير )باراكلود).

 

التهاب الكبد الوبائي C

نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين لا يشعرون بأية أعراض، أما الفئة الأخرى تبدأ عليهم الأعراض بعد الإصابة في غضون ٦ إلى ٩ أشهر.


العدد الأكبر منهم تبقى العدوى لديهم مدى الحياة ومن المحتمل أن يحدث بهم تليف بالكبد، وهو عبارة عن ندوب وفتحات لا يتوفر لقاح لها.

 

ينتشر هذا الفيروس عن طريق الملامسة المباشرة للدم الملوّث والبلازما وأيضاً من الأم المصابة إلى الجنين، ويمكن للشخص المصاب أن ينقل العدوى للكثير من الناس حتى قبل أن يشعر بأية أعراض.

 

الأعراض

  • حمّى.
  • ألم في البطن.
  • يرقان.
  • بول داكن.
  • براز بلون الطين.
  • فقدان الشهية.
  • تقيؤ.
 

العلاج

يتم العلاج بمزيجٍ من الأدوية المضادة للفيروسات معاً.

حوالي ٩٠% من المصابين يبدأون بالشفاء خلال ٨ إلى ١٢ شهراً.

في بعض الحالات يحتاج المصاب بهذا الالتهاب والذي ينتج عنه تليّف بالكبد أو أمراض أخرى إلى زراعة الكبد.

 

التهاب الكبد الوبائي D

وهو مرض خطير ينتشر في الأماكن التي تفتقر للمنظومة الصحية، يتم التقاطه نتيجة لملامسة الدم الملّوث، أعراضه هي نفسها الأعراض التي تم ذكرها سابقاً.

 

علاجه

لا يوجد أدوية محددة لعلاج هذا الالتهاب ولكن، قد يظهر بعض التحسن عند ٣٠% فقط من الأشخاص المصابين به بعد تناول عقارinterferon  alpha .

 

التهاب الكبد E

ينتشر التهاب الكبد E في المناطق ذات الصرف الصحي السيء، إذ تتم الإصابة به نتيجة لشرب الماء الملوّث بالبراز، تم تسجيل حالات عن الإصابة به في الشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا الوسطى.

 

العلاج

بالعادة يتم شفاؤه تلقائياً مع مرور الوقت دون الحاجة لتناول الأدوية المضادة، ولكن يتم إعطاء المريض بعض النصائح العلاجية في البيت وهي:

  • شرب الكثير من السوائل.
  • أخذ قسط وافر من الراحة والنوم، وتجنب الأعمال الشاقة والتعب.
  • تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الضرورية لتقوية الجسم.
  • الابتعاد كلياً عن شرب الكحول.
  • بالنسبة للحامل المصابة به يتم مراقبتها عن كثب وباستمرار.

 

ما هو أخطر فيروس الكبد؟

تعتبر أنواع التهاب الكبد الثلاث الأولى مرضاً مزمناً وحاداً، ولكن يمكن التغلب عليه بنسبة كبيرة، أما التهاب الكبدفقد يكون خطيراً خاصة على النساء الحوامل، لذلك وجب المتابعة عند الطبيب بشكل متواصل لتلقي النصائح والخطة العلاجية المناسبة.

reaction:

تعليقات