التهاب الكبد المناعي: الأسباب والعلاج والتشخيص

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

التهاب الكبد المناعي: الأسباب والعلاج والتشخيص

 التهاب الكبد المناعي

يحدث التهاب الكبد المناعي بعد تعرض الكبد لهجوم من جهاز المناعة دون معرفة السبب الحقيقي لذلك، ويزيد من تطور هذا الالتهاب المحفزات البيئية والجينية.

التهاب الكبد المناعي: الأسباب والعلاج والتشخيص
التهاب الكبد المناعي: الأسباب والعلاج والتشخيص


يمكن التحكم بالتهاب الكبد المناعي بواسطة الأدوية والعقاقير، ولكن قد يؤدي إلى تلف الكبد في حال لم يتم الخضوع للعلاج المناسب والمنتظم.


أعراض التهاب الكبد المناعي

في البداية قد لا تظهر أية أعراض أو تظهر بشكل خفيف إلى شديدة.

من الممكن أن تظهر الأعراض خلال أسابيع إلى أشهر وتكون بشكلٍ مفاجئ كآلام في البطن واصفرار في العينين والجلد وارتفاع درجة الحرارة.


الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد المناعي:

  • الإحساس بالتعب المستمر هو العرض الشائع في هذا المرض.
  • بول غامق اللون.
  • فقدان الشهية وانخفاض الوزن.
  • آلام في المفاصل والعضلات.
  • اصفرار العينين والجلد وهو ما يُعرف باليرقان.
  • ظهور حبوب وطفح جلدي.
  • بطن كبير بسبب كِبَر الكبد والطحال.
  • إسهال أو براز فاتح اللون.
  • آلام في البطن وغثيان وقيء.
  • تضخم في الطحال.
  • ظهور حصوات في المرارة.
  • قلة نزول الدورة الشهرية (الحيض).


أنواع التهاب الكبد المناعي

  1. النوع الأول وهو الأكثر شيوعًا بين النساء، إذ يحتمل الإصابة به بين عمر ال ١٥ وال ٤٠ سنة، رغم أنه قد يصاب به الأشخاص من أي عمر أو جنس.
  2. النوع الآخر وهو قليل الحدوث ويُصاب به الفتيات من عمر السنتين وحتى عمر ال ١٤ سنة.

تزيد احتمالية الإصابة بالتهاب الكبد المناعي في حالة وجود إحدى هذه الأمراض المناعية لدى الشخص:


  • التهاب القولون التقرحي.
  • الغدة الدرقية.
  • مرض السكري النوع الأول.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • فقر الدم الانحلالي.
  • الاضطرابات الهضمية.
  • الذئبة.
  • متلازمة سجوجرن.


أسباب التهاب الكبد المناعي

لم يتوصل الأطباء إلى معرفة السبب الرئيسي لهجوم الجهاز المناعي على الكبد، إذ قام البعض منهم بترجيح كفّة الجينات، وربطوا الإصابة بهذا الالتهاب مع احتمالية توارثه بالعائلة.

كما ذهبوا إلى وجود سبب آخر أدى إلى تحفيز الجينات وحدوث التهاب الكبد المناعي، وهذه المحفزات تشمل:


  • الالتهابات مثل التهاب الكبد الفيروسي والحصبة والهربس.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج القلب مثل الستاتين، والمضادات الحيوية مثل المينوسكلين.
  • الضغوطات النفسية.


تشخيص التهاب الكبد المناعي

من المهم أن يبدأ الطبيب بالسؤال عن الأدوية التي يتم تناولها من قبل المريض، كما أنه يستفسر عن الكحول في حال كان الشخص يشربه؛ وهذه الأشياء تضر بالكبد.

الخطوة الثانية سيتم إجراء فحوصات الدم والتي قد تظهر الأجسام المضادة الذاتية والتي تشير إلى وجود مرض المناعة الذاتية.

كما أن عمل اختبار الدم يستفاد منه لاستبعاد بعض الحالات مثل التهاب الكبد الفيروسي، ومعرفة مدى تضرر الكبد.

من المهم إجراء اختبار وظائف الكبد للكشف عن وجود التهاب أو تلف في الكبد.

وفي بعض الأحيان يتم أخذ خزعة وهي قطع جزء صغير من الكبد لفحص الخلايا تحت المجهر.


قد يخضع المريض لاختبارات تصويرية أحيانًا مثل:


  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الأشعة المقطعية.
  • الموجات فوق الصوتية.


مضاعفات التهاب الكبد المناعي

 قد يؤدي إهمال علاج التهاب الكبد المناعي إلى حدوث تلف في الكبد، بالإضافة إلى حدوث المشاكل التالية:


  • حكة شديدة.
  • نزيف مستمر لا يتوقف.
  • الاستسقاء وهو تراكم السوائل في البطن والتي تعيق التنفس.
  • تورم القدمين.
  • الأوعية الدموية العنكبوتية.
  • كدمات في مختلف الجسم.
  • قلق وارتباك.


علاج التهاب الكبد المناعي

بالبداية يتم مراقبة الكبد عن طريق فحوصات الدم والخزعات كل فترة للتأكد من صحة الكبد، مع الاهتمام بمتابعة العلاج بشكل منتظم والذي يكون الهدف منه التحكم بأعراض الالتهاب والسيطرة عليها أو التخلص منها والحد من تفاقم المرض.

وللحد من مهاجمة الجسم للكبد ومقاومة النشاط المفرط لجهاز المناعة تستخدم (مثبطات الجهاز المناعي والكورتيكوستيرويدات).

في أغلب الأحيان يحتاج الجسم من ٦ أشهر إلى عدة سنوات حتى يبدأ التعافي من الالتهاب، ومن الممكن أن يتوقف المرض لدى بعض الأشخاص، ولكن على الأغلب أن يرجع مرةً أخرى؛ لذا قد تحتاج للعلاج عدة مرات في حياتك، وربما يتطور المرض أكثر حينها يحتاج الشخص لعلاج مكثف ومستمر.


معظم الأشخاص المصابون بالتهاب الكبد المناعي يصبح لديهم مرضًا مزمن يحتاج إلى العلاج باستمرار، والمعظم الآخر يشفى منه دون الحاجة إلى تناول أدوية لفترة طويلة.

من الممكن أن يصاب الكبد بحالة مرضية تسمى بتلف الكبد وبهذا يكون الكبد قد تلف وتكون بحاجة إلى الزراعة.


النقاط الرئيسية لالتهاب الكبد المناعي

  • يحدث التهاب الكبد المناعي عند مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الكبد.
  • لم يعرف السبب الرئيسي لحدوث هذه المشكلة، ولكن من المرجح أن يظهر لدى الأشخاص المصابون بأمراض المناعة الذاتية الأخرى، بالإضافة إلى الأدوية.
  • هو مرض مزمن طويل الأمد.
  • تصاب النساء بهذا المرض أكثر من الرجال.
  • قد يؤدي مع الوقت إلى حدوث تلف وفشل في الكبد.
  • تستخدم الأدوية للسيطرة على الالتهاب والتحكم بالأعراض.
  • الابتعاد عن الكحول والاعتماد على نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضار يساعد على العلاج من هذا المرض.


مقالات ذات صلة:



انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات