10 طرق طبيعية تساعدك على إنقاص مستوى السكري في الدم

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

10 طرق طبيعية تساعدك على إنقاص مستوى السكري في الدم


مرض السكري

ليس بالضرورة أن يعتبر ارتفاع السكر في الدم على أنه مرض السكري، قد يكون في البداية ارتفاع بسيط وهذا ما يسمى مقدمات السكري.

مرض السكري، النوع الأول، النوع الثاني، سكر الحمل، إنقاص معدل السكر
10 طرق طبيعية تساعدك على إنقاص مستوى السكري في الدم


بالعادة يعمل الجسم على ضبط نسبة السكر في الدم وذلك بإنتاج هرمون الأنسولين الضروري، والذي يعمل على توزيع السكر المنتشر في الجسم على الخلايا لتنتج الطاقة، بذلك يكون الأنسولين هو المنظم لمستويات السكر طبيعياً.


ولكن يحدث عدة مشاكل داخلية وخارجية للجسم تعيق من عملية انضباط السكر وهي:


  1. المشاكل الداخلية: كأن ينتج الكبد كميات أكبر من الجلوكوز أو السكر، أو حدوث خلل في إنتاج الأنسولين، أو عدم مقدرة الجسم على استخدام الأنسولين بشكل صحيح.
  2. المشاكل الخارجية: تتضمن نظام الحياة ونوع الأكل، الضغط، بعض الأدوية.

من المهم السيطرة على مستوى السكر في الدم، كي لا يزيد معدل السكر الذي يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة، لذا جلبنا لك عدة خطوات تساعدك على إنقاص معدل السكر بطرق طبيعية.

 

طرق طبيعية وسهلة تساعد على خفض مستوى السكري


1. التمرينات الرياضية المنتظمة

تساعد التمارين المنتظمة والمستمرة على إنزال الوزن بشكل طبيعي وعلى تعزيز حساسية الأنسولين، وهذا يعني تحفيز خلايا الجسم على استخدام السكر المكتظ في الدم بشكل أكبر.


كما تساعد العضلات على امتصاص السكر من أجل الطاقة وتقوية العضل.


يفضل الالتزام بالتمارين الرياضية الخفيفة والمنظمة وهو ما يسمى بالوجبات الخفيفة للتمارين الرياضية، ويعني هذا أن تضبط التوقيت كل نصف ساعة للقيام من مكانك وتقوم بأي تمرين خفيف حتى لو المشي، فهذا يحميك من أضرار الجلوس الطويل.


اقرأ عن: أنواع مرض السكري وعلاجهم


يوجد عدة أنشطة رياضية مفيدة يمكنك القيام بها لتساعد جسدك على استخدام السكر مثل: ركوب الدراجة، المشي السريع، الركض، السباحة وغيرها...


في حال إذا كنت تعاني من مشكلة عدم انضباط معدل السكر، عليك فحص السكر قبل التمارين وبعدها لتعرف وضع انضباط السكر من ناحية الارتفاع أو الهبوط الشديد.

 

2. الاعتدال في تناول الكربوهيدرات

للكربوهيدرات دور أساسي في التأثير على معدل السكر في الدم، فعند تناوله يتم تحويله إلى سكريات ويوزع على خلايا الجسم.


عند تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات والتي تتواجد في الخبز والأرز، تفشل وظيفة الأنسولين توزيعه ولهذا يبقى متمركزاً في الدم مما يؤدي لارتفاع مستوى السكري.


لذا من الأفضل التحكم في كمية الكربوهيدرات التي تتناولها، وتجنب تناول الخبز مع الأرز معًا، وأيضاً سيكون من الجيد اتباع نظام غذائي خاص بمرضى السكري.

 

3. تناول الألياف

تساعد الألياف على تنظيم نسبة السكر في الدم، لذلك من المهم إدخاله في النظام الغذائي، فهو يعتبر جيد بالنسبة لمرضى السكري وبشكل أخص للذين لديهم النوع الأول، يعود ذلك لأنه يحمي الجسم من انخفاض نسبة السكر وبنفس الوقت يساعد الجسم على تنظيمه.


الأطعمة التي توجد فيها الألياف:

  • الخضراوات.
  • الفواكه.
  • البقوليات.
  • الحبوب.

 

4. شرب كميات كافية من المياه

يساعد الماء على تنظيم معدل السكر لديك، فهو يعمل على ترطيب الجسم ومنع جفافه، كما أنه يساهم في التخلص من السكر الزائد عن طريق البول وينظف الكلى.


وهذا ما أثبتته الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون كميات كافية من الماء، تقل نسبة خطر ارتفاع السكر لديهم.

 

5. التقليل من الإجهاد والتوتر

للحالة النفسية والتعب تأثير على التحكم بمستوى السكري، فكلما كنت مرتاح ولا تعاني من المشاكل النفسية لن تتعرض لارتفاع مفاجئ في السكري.


والعكس صحيح عند التوتر الزائد أو الإجهاد يؤثر ذلك سلباً على ارتفاع السكري، وذلك لأن الإجهاد يحفز الجسم لإفراز هرمونات (الكورتيزول، والجلوكاجون)، والتي بدورها ترفع من مستوى السكر.


لذا ينصح بالابتعاد قدر الإمكان عن التوتر ومحاولة إشغال النفس بالأنشطة الترفيهية كالتأمل والسباحة والرحلات وغيرها.

 

6. الحصول على قسط كافي من النوم

قلة النوم والسهر له أضرار بشكل عام على الجسم ومن هذه الأضرار أنه يزيد من الشهية وتناول الأطعمة في وقت متأخر من الليل، كما أنه يزيد من فرصة الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.


وكما ذكرنا سابقاً أن الإجهاد وقلة الراحة يعمل على إفراز الهرمونات التي من شأنها أن تعيق عملية الأنسولين، لذا ينصح بالنوم ليلاً من ٨ إلى ٩ ساعات متواصلة.


نصائح تساعد على الاسترخاء والنوم المريح:

  • تجنب شرب الكافيين قبل موعد النوم.
  • التقليل من مشاهدة التلفاز في الليل.
  • أخذ حمام دافئ.
  • تجنب العمل في غرفة النوم.
  • يمكن استخدام روائح زكية ومهدئة بنفس الوقت مثل اللافندر.

 

7. تناول الأطعمة الغنية بالكروم والمغنيسيوم

ارتبط ارتفاع نسبة السكري مع قلة تناول العناصر الغذائية الضرورية.


إذ وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين لديهم ارتفاع مستمر في السكري، يعانون من نقص في العناصر الغذائية ومنها الكروم والمغنيسيوم، وهذه العناصر تساعد الجسم على استخدام الأنسولين بشكلٍ سليم.


الأطعمة التي تحتوي على الكروم:

اللحوم.

  • الخضراوات.
  • الفواكه.
  • الحبوب.
  • المكسرات.

 

الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم:

  • التونة.
  • الأفوكادو.
  • الشوكولاتة الداكنة.
  • بذور القرع واليقطين.
  • الفاصوليا.
  • الحبوب.

 

8. العلاجات الطبيعية

من الجيد إدخال الأعشاب في النظام الغذائي للمساعدة على تنظيم مستوى السكر في الدم، إذ تعمل هذه الأعشاب على تنظيم نسبة السكر وتعزيز حساسية الأنسولين، ومن هذه الأعشاب:


  • البربرين (وهو مستخلص لعدة أعشاب ثبت فاعليته في تخفيض نسبة السكر، والكوليسترول وإنقاص الوزن).
  • القرفة.
  • الزنجبيل.
  • الحلبة.
  • القرنفل.
  • الريحان.

 

9. تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك

وهي بكتيريا نافعة لها العديد من الفوائد ومنها تنظيم مستوى السكر في الدم، وقد وجد أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك، تتحسن لديهم نسبة السكر خاصة الذين لديهم النوع الثاني.


الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك:

  • الزبادي.
  • مخلل الملفوف.
  • الكمتشي.

 

10. المحافظة على وزن صحي

من المهم اتباع نظام غذائي خالي من السكريات نوعاً ما وقليل الكربوهيدرات، لتسهيل تنظيم معدل السكري، كما ينصح بتقسيم الوجبات إلى كميات قليلة يتم تناولها على مدار اليوم، وذلك لتحفيز الأنسولين للقيام بعمله على أكمل وجه، وهذا يمنع من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

 

reaction:

تعليقات