جدري القرود: ما هو وما هي أعراضه ومن هم أغلبية المصابين به؟

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

جدري القرود: ما هو وما هي أعراضه ومن هم أغلبية المصابين به؟

 تعود تسمية جدري القرود إلى مستعمرات القرود للبحوث التي انتشرت فيها مرض يشبه الجدري في سنة 1958، أما بالنسبة للإصابات البشرية فقد تم تسجيل أول حالة في دولة كونغو الديمقراطية في سنة 1970.

جدري القرود: ما هو وما هي أعراضه ومن هم أغلبية المصابين به؟
جدري القرود: ما هو وما هي أعراضه ومن هم أغلبية المصابين به؟


ومنذ ذلك الوقت انحصرت الإصابات بجدري القرود ضمن قارة إفريقيا في وسطها وغربها بالتحديد في ليبيريا ونيجيريا والكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وغيرها، ولكن أغلبية الإصابات كانت في دولة كونغو.


ونتيجة للسفر بين الدول تم وصول حالات مصابة خارجة من إفريقيا إلى العديد من دول العالم منها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وسنغافورة.


ما هو جدري القرود؟

جدري القرود من الأمراض النادرة والتي تصيب البشر ولكنه في الفترة الأخيرة بدأ ينتشر ووصل إلى العديد من دول العالم، ولم يعد يقتصر على قارة إفريقيا فقط.


ينتمي جدري القرود إلى عائلة القشريات وهو فيروسات الأورثوبوكس والذي يضم فيروس الجدري وفيروس جدري البقر وفيروس اللقاح المستخدم في لقاح الجدري.


لم يعرف المصدر الرئيسي لنقل الفيروس من الحيوانات إلى البشر ولكن يعتقد أن للحشرات أو القوراض دور مساعد في نقله بالإضافة للقرود.


ينتقل فيروس جدري القرود بعد ملامسة الفيروس من حيوان أو إنسان أو المواد الملوثة، يدخل الفيروس إلى الجسم عن طريق الجروح المتواجدة على الجلد أو عن طريق الجهاز التنفسي والذي يشمل الفم والأنف، بالإضافة إلى العين بعد فركها باليد الملوثة.


كما ينتقل الفيروس من الحيوان إلى الإنسان عن طريق العض أو الخدش، أو تناول لحوم الأدغال، وملامسة سطح ملوث بالفيروس.


من هم أغلبية المصابين بجدري القرود؟

في ظل تفشي جدري القرود في هذه الفترة، تمت ملاحظة أن أغلبية الإصابات بين مثليي الجنس أو الذكور الذي يقيمون علاقات محرمة مع ذكور آخرين، إذ يُعتقد أن إنتقال العدوى من إنسان إلى آخر يحدث في المقام الأول من خلال قطرات تنفسية كبيرة.


أعراض جدري القرود

تتشابه أعراض جدري القرود مع الجدري العادي في الكثير من الأعراض، غير أن جدري القرود يختلف عن الجدري بأنه يتسبب بتضخم بالغدد الليمفاوية.


حضانة الفيروس تستمر من 7 أيام وحتى 14 يوم أو قد تستمر إلى 21 يومًا، وهي الفترة التي يصاب بها الشخص بالفيروس وحتى ظهور الأعراض.


تبدأ الأعراض بما يلي:

  • حمّى.
  • قشعريرة.
  • آلام الظهر.
  • آلام في العضلات.
  • صداع.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • تعب وإرهاق.

في غضون خمسة أيام من الإصابة يبدأ الطفح الجلدي بالظهور على الوجه ثم ينتشر إلى باقي الجسم، يكون الطفح الجلدي بالبداية بقع حمراء ومن ثم تبدأ بالانتفاخ حتى تصبح حبوب مليئة بالسوائل.


تستمر أعراض جدري القرود من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وتبدأ بالزوال تدريجيًا.


وجد أن من كل 10 أشخاص من المصابين بجدري القرود يتوفى شخص واحد في إفريقيا.


علاج جدري القرود

معظم الحالات المصابة بجدري القرود يتم شفائها تلقائيًا دون الحاجة للأدوية، ولكن يؤخذ بعين الاعتبار الحالات التي لديها أمراض معينة والتي تحتاج إلى الاهتمام الطبي بعد الإصابة بفيروس الجدري، وهذه الحالات هي:


  • الأشخاص المصابون بأمراض شديدة وصعبة مثل التهاب الدماغ وتعفن الدم.
  • الأشخاص المصابون بنقص المناعة مثل السرطان واللوكيميا.
  • الذين يعانون من الأمراض التالية ( التهاب المعدة والأمعاء والذي يصاحبه الإسهال والغثيان والاستفراغ، والتهاب الرئة الحاد).
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ال 8 سنوات.
  • النساء الحوامل والمرضعات.

لا يوجد علاج مخصص للقضاء على فيروس جدري القرود، ولكن قد تكون الأدوية المضادة التي تستخدم في علاج الجدري البشري ناجحة في علاج هذا الفيروس، وهذه الأدوية هي:


  • تيكوفيرمات: يستخدم هذا الدواء في علاج الجدري للبالغين والأطفال الذين لا تقل أوزانهم عن ال ٣ كيلو غرام، يتوفر هذا الدواء على شكل حقن وكبسولات يمكن فتحها وخلط مكوناتها مع الطعام وإعطائه للأطفال الذين تقل أوزانهم عن ال 13 كيلو غرام.

  • سيدوفوفير (فيستيد): هذا الدواء معتمد لدى إدارة الغذاء والدواء في معالجة التهاب الشبكية الناتجة عن نقص المناعة المكتسب أو ما يسمى بالإيدز، وقد وجد أنه فعّال في علاج فيروسات الأورثوبوكس ومن ضمنها فيروس جدري القرود في حالة تفشي المرض.

  • لقاح مناعي: يتم إعطاؤه لعلاج مضاعفات العديد من اللقاحات مثل لقاح الأكزيما، ويمكن استخدامه في علاج جدري القرود في حالة انتشار المرض.

  • برينكيدوفوفير (تمبكسا): وهذا مضاد للفيروسات مخصص لعلاج الجدري البشري للكبار والصغار وحديثي الولادة، ويتم تطويره ليصبح دواء فعّال في علاج جدري القرود.

الوقاية من الإصابة بجدري القرود

  1. تجنب ملامسة الحيوانات المريضة، أو التي عُثر عليها ميتة في منطقة ينتشر فيها الإصابة بجدري القرود.
  2. تجنب ملامسة المواد التي لامسها حيوانًا مريضًا كالفراش وأدوات الطعام.
  3. عزل المرضى المصابين عن الأشخاص المعرضين للإصابة.
  4. الحرص على النظافة وتغسيل الأيدي جيًدا واستخدام المعقمات بعد ملامسة البشر أو الحيوانات المصابة.
  5. لبس كفوف الأيدي والمعدات المعقمة عند الاهتمام بالمرضى.
  6. أخذ لقاح فيروس جدري القرود الذي تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء.


reaction:

تعليقات