جدري الماء: أعراضه وكيفية الوقاية منه

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

جدري الماء: أعراضه وكيفية الوقاية منه

 جدري الماء: "شر لا بد منه"

عرفت البشرية منذ الأزل أنواع وأصناف من الأمراض المختلفة والقاتلة والمستعصية على مر العصور الغابرة، فلذلك كنا نقرأ في كتب التاريخ أن قبائل بأمها و أبيها اختفت من الوجود، والسبب في ذلك كان انتشار مرض معدي بين أفراد المجتمع، عائلة كانت أو قرية أو حتى مدينة وصولًا لقارة بأكملها كمرض الملاريا الذي انتشر في إفريقيا وأمريكا الجنوبية كانتشار النار في الهشيم.


جدري الماء: أعراضه وكيفية الوقاية منه
جدري الماء: أعراضه وكيفية الوقاية منه


نوع واحد من هذه الأمراض كفيل بقتل أعداد لا تحصى من البشر وأن يترك خلفه كارثة صحية تستنزف عقود من الزمن للتخلص من آثارها، إنه لأمر مرعب و محبط ومخيف مجرد التفكير بوجود مثل هذا السفاح في ثنيات تاريخنا الإنساني. 


ولكن الله سبحانه وتعالى يهبك الداء و يدلك على الدواء، فبهدي الله توصل العلماء للقاحات ومطاعيم وأدوية من شأنها أن تقضي على هذه النوعية من الأمراض، والبعض منهم لم يسجل براءة اختراعه للدواء باسمه لكي يبقى متاحًا بالمجان لأبناء البشرية جمعاء كمكتشف  لقاح مرض شلل الأطفال "جوناس سولك".


اليوم سنتطرق بشكل مفصل عن مرض جدري الماء.


ما هو جدري الماء

هو عدوى فيروسية تتميز ببثور حمراء في جميع أنحاء الجسم، وهو مرض شديد العدوى يسببه فيروس يؤدي إلى اندفاعات جلدية مثيرة للحكة، وممكن أن تكون الحالة خطيرة جدًا أو مهددة لحياة الأشخاص الذين لم يصابوا بالمرض حتى سن البلوغ، ينتشر هذا المرض بشكل أساسي بين لدى الأطفال، ولكن بشكل عام الجميع يصاب به في  مرحلة ما في حياتهم في حال عدم تلقيهم للقاح ضد جدري الماء.


ومرض الجدري* يعود إلى العصور القديمة، وكان أقدم استخدام له بمصطلحه هذا عام 1691، ومن الجدير بالذكر أن المرض انتقل إلى الأمريكيتين في القرن الخامس عشر، والذي جلبه لأرضهم الرحلات الإستكشافية والإستيطان الأوروبي، وانتشر بين سكان العالم الجديد الأصليين لأنهم لم يتعرضوا لهذا المرض من قبل. 


إذا أصاب مرض الجدري أطفال أصحاء فهو بالغالب ليس مرض مميت وحتى لا يعتبر مرض خطير، ولكن في حال إصابة المرأة الحامل به أو الأطفال الرضع، والمراهقين والبالغين، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز المناعي فهنا يظهر خطره، لأنه يصعب على أجسادهم محاربة العدوى، وفي هذه الحالة ينصح بمراجعة الطبيب مباشرة.


الأمر الجيد أنه الأشخاص الذين أُصيبوا بمرض جدري الماء مرة واحدة، لا يصابون به مرة أخرى، لكن الفيروس يبقى في أجسامهم لفترة طويلة بعد أن يتماثلوا للشفاء، إذا أصبح الفيروس فعّالًا مرة أخرى فقد يسبب عدوى فيروسية مؤلمة تُدعى الهربس النطاقي.


أعراض جدري الماء

  • الحمى.
  • الصداع.
  • آلام في الحلق.
  • الشعور بالضعف.
  • فقدان الشهية.
  • الطفح الجلدي: ويكون مصاحب لظهور العلامات الأولية للمرض (في اليوم الأول أو الثاني)، وبعض الأطفال يظهر عليهم الطفح بدون حمى أو أعراض أولية.

مراحل جدري الماء

يستغرق ظهور أعراض جدري الماء إلى 14-16 يوم بعد ملامسة شخص مصاب به، وتسمى هذه الفترة بالحضانة.

ظهور البقعة الحمراء تميز مرض الجدري، فإنها تجتاز جميع المراحل خلال يوم أو يومين، بما في ذلك الحويصلة التي تفتق ثم تكون جلبة والإكتساء بقشرة خارجية، خلال فترة تمتد 5-7 أيام تظهر كل يوم بقع حمراء جديدة بشكل يومي.


يشترك جدري الماء مع أمراض أخرى في معظم الأعراض، لذلك قد يظن الشخص المصاب أنه قد أصيب بجدري الماء مرةً أخرى، ولكن في الحقيقة أنه يكون أصيب بعدوى من مرض آخر يشبه أعراضه هذا النوع من الجدري.


أسباب خطورة مرض الجدري: الفيروس المسبب لمرض جدري هو فيروس الحماق النطاقي وهو ينتشر بسهولة وسرعة فائقة.


الإصابة بمرض جدري الماء وأسباب التقاط العدوى

  • العطس أو السعال من قبل شخص مصاب بالعدوى.
  • مشاركة الطعام أو الشراب مع شخص مصاب بجدري الماء. 
  • لمس السائل الموجود في الحصيلة.


بإمكان الشخص المصاب بجدري الماء أن ينشر الفيروس قبل أن يظهر عليه أي عرض من أعراض  الإصابة بالمرض كالحمى وظهور البثور، ويكون إنتشار المرض قبل الأيام الثلاثة الأولى من ظهور الطفح الجلدي إلى أن يتم كسو كل الحويصلات بالقشرة.


مضاعفات مرض جدري الماء

  • التقاط عدوى بكتيرية.
  • التهاب رئوي.
  • النزيف.

الفئات المعرضة لخطر الإصابة بجدري الماء

  • الأشخاص الذين لم يسبق لهم الإصابة بمرض جدري الماء من قبل.
  • الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح هم الأكثر تعرضًا للإصابة بمرض جدري الماء.
  • الأشخاص الذين يعيشون مع شخص مصاب بمرض جدري الماء هم أكثر عرضة للإصابة بمرض جدري الماء، نتيجة الاتصال القريب.


تشخيص جدري الماء 

عن طريق التشخيص المباشر من قبل الطبيب بسؤاله بعض الأسئلة للطفل وذويه المتعلقة بالأعراض، وهذه الاجراءات توفر للطبيبة معلومات كافية لتشخيص المريض إذا كان مصاب بجدري الماء أو لا.


في الحالات العامة الأطفال الأصحاء الذين تظهر عليه أعراض المرض لا يحتاجون لإستشارة الطبيب، ومن الممكن أن يصفوا الأعراض عن طريق الهاتف، وبهذه الطريقة لا يحتاج الطفل للخروج من المنزل وتعريض الأشخاص من حوله لخطر الإصابة، ومع ذلك لا بد من إستشارة الطبيب بأي طريقة مناسبة للأهل.


علاج جدري الماء 

عادة يحتاج المصابون للعلاج في المنزل فهو آمن لهم ولعائلاتهم.

العلاج في المنزل يتم بهذه الآلية:

  • الراحة.
  • تناول أدوية لتخفيف الحمى.
  • التخفيف من الحكة.
  • تغطيس المريض في حوض من دقيق الشوفان لتخفيف الحكة.

أما الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، أو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية، فهم بحاجة إلى علاجات تناسب حالاتهم.

يصف الطبيب العلاج المناسب لهذه العدوى في بداية المرض، لكي يتم الشفاء سريعًا خلال فترة زمنية قصيرة.


الوقاية من جدري الماء

كما هو الحال مع أي مرض، فإن الوقاية هي الدرع الواقي الذي يجنبك الألم والوقت العصيب الذي يحمله المرض:


بالتأكيد تلقي اللقاح هي الوقاية المثلى لهذا المرض، وينصح الأطباء بأخذ جرعتين من اللقاح للأطفال الأصحاء في سن السنة الواحدة، وللأطفال الأكبر سنًا الذين لم يصابوا بالمرض بعد.


ويوصي الأطباء بتلقي الأطفال الأكبر سنًا (البالغون)، الذين لم يصابوا بمرض جدري الماء، ولم يتلقوا اللقاح بضرورة أخذ جرعتين من اللقاح.


والشخص الذي لم يصب بمرض جدري الماء من قبل، ولم يتلقى اللقاح وكان بصحبة شخص مصاب بالفيروس بإمكانه أخذ جرعة من اللقاح أو الاستعانة بمضادات جدري الماء بصورة مباشرة.


ملاحظة هامة :

يمنع تعريض الأطفال الأصحاء للمواجهة الشخصية والتلامس المباشر مع أطفال أو أشخاص مصابين، لأن هنالك عائلات تقوم بتعريض أطفالهم بشكل متعمد ومقصود لإلتقاط المرض ظنًا منهم بأن الإصابة بمرض جدري الماء في سن مبكرة هي أكثر أمانًا، لكن هذا الاعتقاد خاطئ وقد يُسبب ذلك مشاكل خطيرة.


اقرأ عن: جدري القرود


الكاتبة: لمى محمد أبو رفيع.  


انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات