علاج الصداع التوتري بالأعشاب والطرق الطبيعية في المنزل

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

علاج الصداع التوتري بالأعشاب والطرق الطبيعية في المنزل

 

الصداع التوتري

يعتبر صداع التوتر من الآلام الطبيعية التي إما تكون خفيفة أو شديدة، يختلف ذلك من شخص إلى آخر، يمكن التخلص منه بتناول المسكنات التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية، أو تغيير نمط الحياة المعتادة.

 

الصداع التوتري، أعراض الصداع التوتري، أسباب الصداع والدوخة والزغللة، علاج صداع التوتر طبيعيا، علاج الصداع التوتري بالأعشاب
علاج الصداع التوتري بالأعشاب والطرق الطبيعية في المنزل

الصداع

هو حالة مرضية شائعة ومعتادة يصيب جميع الأشخاص بغض النظر عن العمر والجنس، صنف الأطباء الصداع على أنه يضم ١٠٠ نوع.


تختلف حدة الصداع من شخص لآخر أو من مرة لأخرى فقد يكون خفيفًا أو متوسط أو شديد وحاد مثل الصداع النصفي الذي يشعر المصاب به بوجود نبض شديد في الرأس، وهذه الآلام الشديدة الناتجة عن الصداع تعيق إنجاز المهمات الروتينية اليومية.


من النادر أن تدل الآلام الحادة والمفاجأة على وجود مرض خطير مثل ورم الدماغ.

 

الصداع الناتج عن التوتر

ما هو الصداع التوتري؟

صداع التوتر هو الاسم الطبي الذي أطلقه الأطباء على هذا النوع من ألم الرأس، وهو من أكثر أنواع الصداع شيوعًا تكون درجته من خفيفة إلى متوسطة، ويتمركز ألمه حول الرأس أو الرقبة أو الوجه، بالعادة لا يكون هذا الألم خطير وذلك لأنه لا يسبب أعراض أخرى مثل الغثيان والقيئ.

 

أنواع الصداع التوتري

  1. الصداع التوتري العارضي: وهو الذي يحدث أقل من ١٥ مرة في الشهر ولفترات بعيدة، وفي حال حدث في الشهر الواحد مرة أو مرتين فهو يسمى بالنادر.
  2. الصداع التوتري المزمن: يصاب الشخص بالصداع التوتري بشكل متكرر تصل إلى أكثر من ١٥ مرة في الشهر وتتكرر الحالة لغاية شهرين أو ثلاثة أشهر متواصلة.

 

يستمر ألم الصداع التوتري من نصف ساعة وحتى يومين أو ثلاثة أيام، غالبًا يبدأ بالنهار وبشكل بطيئ.

 

أما الصداع المزمن فهو يبدأ بشكل مفاجئ وقوي ويذهب في نفس اليوم ولكن يتكرر حدوثه خلال الأيام القليلة اللاحقة.

 

مكان ألم الصداع التوتري

  • يبدأ من مؤخرة الرأس وينتشر حتى المقدمة.
  • يضغط على جانبي الرأس.
  • الرقبة والكتفين والوجه في حالة شد وضغط.

 

أعراض الصداع التوتري

  • زغللة في العين والشعور بالدوخة أو الدوار.
  • ألم وضغط على جانبي الرأس، أو مقدمة ومؤخرة الرأس.
  • الصداع بالعادة يبدأ أثناء النهار.
  • صعوبة النوم.
  • ألم في العضلات.
  • قلة التركيز.
  • تعب شديد.
  • تهيج بسيط اتجاه الأضواء والأصوات العالية.

 

أسباب الصداع التوتري

يحدث الصداع التوتري بسبب (ضغط وتقلص في العضلات المتواجدة في الرأس والرقبة)، ولكن يوجد عدة مسببات تحفز ضغط هذه العضلات وهي:


  • الأطعمة؛ يكون ذلك بالتغاضي عن تناول وجبات الطعام الأساسية، وكثرة تناول الكافيين.
  • القيام بأنشطة مختلفة تستمر لمدة طويلة، مثل التحديق بجهاز الكمبيوتر والهاتف.
  • إهمال شرب الماء.
  • الضغوطات النفسية والعاطفية.
  • إجهاد العينين.
  • جفاف العينين.
  • التدخين.
  • التهاب الجيوب الأنفية والذي من أعراضه الصداع.
  • نزلات البرد والانفلونزا.
  • قلة النوم.
  • السهر لوقت متأخر.
  • التعب.

 

اقرأ عن: صداع الجيوب الأنفية وعلاجها في البيت


علاج الصداع التوتري طبيعيًا في المنزل

تغيير بعض العادات الخاطئة المتبعة وذلك باتباع هذه الطرق:


  • التأكد من الحصول على قسط وافر من النوم بما يعادل من ٧_٩ ساعات متواصلة ليلًا.
  • الابتعاد عن السهر الطويل.
  • الحرص على شرب كميات كافية من المياه (٨ أكواب يوميًا)، وذلك لمنع الجفاف الذي قد يكون هو المسبب لحدوث الصداع.
  • عدم إهمال تناول الوجبات الغذائية.
  • قلل من تناول الكافيين والتدخين.
  • التقليل من التوتر والعصبية، يمكن للرياضة واليوغا المساعدة بذلك.
  • يمكن غمس قطعة قماش في ماء مثلجة ثم وضعها على الرقبة من الخلف لمدة خمس دقائق.
  • تناول أدوية المسكنات التي لا تصرف بوصفة طبية مثل:
  • الأيبوبروفين والأسبرين واسيتامينوفين.
  • إذا لم تنفع هذه المسكنات يمكن استخدام أدوية أقوى مثل نابروكسين واندوميثاسين.
  • كما يمكن تناول الأدوية المرخية للعضلات خاصة للذين يعانون من الصداع المزمن مثل توبيراميت.
  • يفضل عدم الاعتماد الكلي على شرب الأدوية وذلك كي لا يحدث معك إدمان، وتذكر أن لكل الأدوية آثار جانبية، يكفي مرة أمرتين في الأسبوع فقط.

 

 

تناول المكملات الغذائية التي توصف لمرضى الصداع النصفي وبنفس الوقت تساعد في علاج الصداع التوتر، ولكن بعد استشارة الطبيب ومن هذه المكملات:

  • المغنيسيوم.
  • الأقحوان.
  • باتربور.
  • الريبوفلافين.

علاج الصداع التوتري بالأعشاب


  • الزنجبيل: وذلك بنقعه في الماء المغلي وشربه مرة أو مرتين في اليوم وللاستفادة أكثر أضف إليه القليل من عصير الليمون الطازج.

  • القرفة: قم بطحن أعواد القرفة وإضافة القليل من الماء ومزجهم لتصبح عجينة، يتم وضعها على جبهة الرأس لمدة نصف ساعة ثم يغسل الرأس.

  • القرنفل: يمكن استخدامه بطريقتين إما عن طريق نقعه بالماء المغلي وشربه، والطريقة الأخرى تكون بإضافة زيت القرنفل وزيت جوز الهند وملح البحر، ومزجهم معًا ثم تدليك الجبهة وجوانب الرأس من الأمام بالمزيج.

  • أوراق النعنع: يستخدم النعناع للصداع الشديد، قم بطحن القليل من أوراق النعنع ثم ضع عليه القليل من الماء واخلطهم لتصبح عجينة، ثم ضعها على الجبهة لمدة عشر دقائق.


  • الريحان: ضع ٤ أوراق من الريحان في الماء المغلي واتركه لمدة عشر دقائق، ثم أضف قطرة من العسل وامزجه مع منقوع الريحان واشربه وهو ساخن.

  • الفلفل الأسود: يمكن استخدامه للتقليل من ألم الصداع خاصة إذا كان مع النبض، وذلك برشه على الطعام وتناوله.

 

الفرق بين الصداع التوتري والصداع النصفي

  • الألم: التوتري الألم يكون خفيف إلى متوسط، ويخف مع مرور الوقت، أما الصداع النصفي الألم يبدأ بطيء ثم يشتد مع مرور الوقت ويكون الألم مثل النبض.

 

  • مكان الألم: التوتري يكون الرأس بالكامل وقد يصل إلى الرقبة والفك والكتفين، أما النصفي يكون الألم فيه في جهة واحدة من الرأس مع العين التي تكون في تلك الجهة.

 

  • الأعراض: التوتري تم ذكرها سابقًا، النصفي قبل البدء بالصداع يصاب المريض باضطراب بصري، ويصبح لديه حساسية كبيرة اتجاه الضوء والصوت، كما يحدث لديه غثيان وتقيؤ، مع صعوبة في التحدث والحركة.

 

  • الفئة المصابة: التوتري يصاب به البالغون بالعادة، أما النصفي يصاب به الذكور أكثر من الإناث قبل البلوغ، أما بعد البلوغ تصبح نسبة إصابة الإناث أكثر من الذكور.

 

  • مدة الألم: الصداع التوتري يستمر من نصف ساعة وحتى الأسبوع، أما النصفي يستمر بين ٤ ساعات و ٧٢ ساعة.


reaction:

تعليقات