الصداع العنقودي: الأعراض والعلاج في المنزل

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

الصداع العنقودي: الأعراض والعلاج في المنزل

 

الصداع العنقودي

الصداع العنقودي هو من أشد أنواع الصداع وأكثرها إيلامًا على الإطلاق، يفوق ألمه الصداع النصفي.

الصداع العنقودي: الأعراض والعلاج في المنزل


يحدث مرتين في السنة، ولكن في كل مرة يحدث الصداع مرتين أو أكثر في اليوم خاصة في الليل، ولمدة متواصلة تستمر لأسبوع أو أشهر، يختفي لمدة أشهر ثم يعود فجأة وبدون أي تحذير على عكس الصداع النصفي.

 

الصداع العنقودي هو أقل أنواع الصداع حدوثًا، يصيب الرجال أكثر من النساء، يبدأ بالحدوث قبل سن الثلاثين. لم يتم التعرف على السبب الرئيسي لحدوثه.


ولكن المسبب للألم الشديد هو عصب متواجد في الوجه يضغط على العين بشدة، لا تستطيع حينها الجلوس أو النوم، وتصبح تتحرك بكل سرعتك.


 اقرأ عن: الصداع النصفي وأعراضه


سبب الصداع العنقودي

يبدأ الألم بعد إصدار إشارة من أعمق منطقة في الدماغ تسمى الوطاء، وهي الساعة البيولوجية التي تتحكم في النوم والاستيقاظ.


يأتي هذا الألم بعد تمدد توسع الأوعية الدموية التي تمد الدماغ بالدم، وهذا التمدد يضغط على العصب ثلاثي التوائم.

 


العصب ثلاثي التوائم متواجد بالقرب من العين ويتفرع منه عدة تفرعات، تصل هذه الأفرع إلى الخد وفوق الأذن، وأسفل الفك والجبهة، وهذا العصب هو المسؤول عن الحرارة والألم والإحساس وضغط الدم بشكل عام.


كما يمكن أن يحدث الصداع العنقودي بسبب مضادات الهيستامين التي يتم إطلاقها بشكل مفاجئ لمقاومة مسببات الحساسية.

 

أنواع الصداع العنقودي

  1. الصداع العنقودي العرضي: يحدث في فترة منتظمة تمتد من أسبوع إلى سنة، بعدها تأتي فترة استراحة لمدة شهر أو أكثر، ومن الممكن أن يتبدل ويصبح صداع مزمن.
  2. الصداع العنقودي المزمن: يحدث الصداع لمدة تزيد عن سنة بانتظام، ثم يتوقف لمدة تقل عن شهر وبعدها يتجدد، يمكن أن يتبدل إلى الصداع العرضي.

 

معلومات عن الصداع العنقودي

  1. مدة حدوث الألم سريعة، إذ يصل إلى شدته خلال ٥ إلى ١٠ دقائق.
  2. مدة حدوثه قصيرة وهي من نصف ساعة وحتى الساعة والنصف، أو يمكن أن يستمر ١٥ دقيقة، أو ٣ ساعات وبعدها يختفي الألم.
  3. عند حدوث سلسلة النوبات يكون الألم في جهة واحدة، ومن النادر أن تنتقل إلى الجهة الأخرى.
  4. تتكرر حدوث نوبة الصداع مرتين أو أكثر في اليوم الواحد، بينما يصاب أشخاص آخرون به ٨ مرات يوميًا، وأناس آخرون مرة كل يومين.
  5. تم وصف الصداع العنقودي بصداع المنبه، وذلك لأنه يعمل كمنبه بيولوجي يتكرر كل ٢٤ ساعة، كما أنه يوقظ الشخص من نومه وهذا أسوء مرحلة في الصداع وهو الصداع الليلي.
  6. مكان الألم يبدأ من خلف أو حول العين وثم ينتشر إلى المناطق في تلك الجهة كالوجه أو الفك أو الجبهة والأنف وفروة الرأس، وفي بعض الأحيان يشعر الشخص بنبض في الدم.

 

أعراض الصداع العنقودي

  • الألم يبدأ بشكل مفاجئ.
  • يبدأ الألم خلف العين أو حولها.
  • العين تتورم وتكون أكثر احمرارًا.
  • الوجه يصبح لونه أحمر.
  • وخز في الجهة المصابة أو الذراعين.
  • بؤبؤ العين يبدو صغيرًا.
  • تدّلي الجفن المصاب.
  • نزول دموع من العين.
  • سيلان من الأنف واحتقان.
  • حساسية اتجاه الضوء.
  • قلق وتوتر وسرعة في الحركة.
  • التعرق.

 

اقرأ عن: الصداع التوتري وعلاجه


أمور تحفز حدوث الصداع العنقودي في فترة النوبة

  • التدخين.
  • الكحول.
  • التعرض لضوء ساطع.
  • التسلق للمرتفعات العالية.
  • استنشاق روائح نفاذة.
  • حرارة الجو.
  • الأطعمة التي تحتوي على النترات كاللحوم المحفوظة.

 

علاج الصداع العنقودي

يشمل علاج الصداع العنقودي باستخدام أنواع عديدة من الأدوية التي تعمل على تسكين الألم والتقليل من حدوثه، والجراحة لبعض الحالات النادرة والتي لا تستجيب لأدوية الوقاية أو التسكين.

 

1. أدوية التسكين:

يتم اللجوء لهذه الأدوية فور حدوث الصداع وتشمل:


  • التريبتان: يسمى هذا الدواء (أميتركس) وهو بخاخ للأنف يعمل على تضييق الأوعية الدوية المتسعة، مما يخفف من ألم الصداع.
  • الأكسجين: يساعد الأكسجين النقي ١٠٠% في التخفيف من حدة الصداع والأعراض.
  • كريم موضعي: يوضع هذا النوع على المناطق المؤلمة كعلاج موضعي.
  • Dihydroergotamine: يخفف هذا الدواء حدة الصداع خلال ٥ دقائق بعد تناوله.

 

2. الأدوية المانعة:

تساهم هذه الأدوية في منع حدوث نوبات الصداع، وتوقفه قبل أن يبدأ بنسبة تصل إلى ٩٠% ومنها:


  • الإرغوتامين: يمنع الأوعية الدموية من التمدد.
  • أدوية ضغط الدم: تساعد على استرخاء الأوعية الدموية مثل (كوفرا ، كالان، فيريلان ، إيزوبتين).
  • أدوية الستيرويدية: وهذا النوع يعمل على منع التهاب الأعصاب، مثل (بريدنيزون).
  • حمض الفالبرويك: يعمل هذا الحمض على منع التشنجات، أيضًا يمكن استخدام (توبيراميت).
  • مرخيات العضلات.
  • كربونات الليثيوم.
  • مضادات الاكتئاب.

 

3. الجراحة:

يتم اللجوء للجراحة كحل نهائي بعد فشل الأدوية الوقائية والمسكنات في التخفيف من آلام وأعراض الصداع العنقودي.


أثناء الجراحة يتم تعطيل العصب ثلاثي التوائم، وبهذا يتوقف الألم على المدى الطويل، ولكن يرافقها بعد ذلك آثار جانبية دائمة مثل التنميل في الوجه.

 

علاج الصداع العنقودي في المنزل

  1. استخدام كريم الكابسيسين كمسكن موضعي، وهذا يمكن الحصول عليه دون وصفة طبية، يتم وضع الكريم داخل فتحة الأنف باستخدام قطعة قطن.
  2. التنفس بعمق عن طريق الفم يسمح بدخول كميات كبيرة من الأكسجين عبر الدم إلى الدماغ، وبهذا يمكن التحكم بالصداع والتخفيف منه بعد تهدئة الجسم.
  3. مكملات الميلاتونين، وجد أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع العنقودي لديهم مستويات أقل من هرمون الميلاتونين، لذا قد يساعد تعويض النقص بتناول المكمل في التقليل من حدة الصداع، وذلك لأنه ينظم عملية النوم ويجعلها أكثر سهولة.
  4. مكملات المغنيسيوم من الممكن أن تساعد في علاج الصداع العنقودي، إذ تبين أن المصابين بأنواع مختلفة من الصداع عندهم انخفاض في مستوى المغنيسيوم، لذا قد يساعد تناول المغنيسيوم من مصادره الغذائية مثل (الأفوكادو واللوز والتين) والمكملات في التخفيف من الصداع.
  5. تم إعطاء مجموعة يعانون من الصداع العنقودي مستخلص كودزو، وتبين بعد مدة أنه يساعد في تقليل فترة نوبات الصداع والحد من آلامه.
  6. شرب منقوع الزنجبيل الطازج، إذ له خصائص مضادة للالتهاب، وبذلك يمكن أن يساعد في تهدئة ألم الصداع.

 

(ملاحظة: يجب استشارة الطبيب قبل اللجوء لهذه العلاجات، وذلك لتفادي أي أخطار من سوء الاستخدام).

 

منع نوبات الصداع العنقودي باتباع هذه النصائح

رغم أن الصداع العنقودي يسبب ألم شديد إلا أنه لا يشكل تهديدًا للحياة، كما أنه لا يوجد له علاج نهائي.


ولكن عند اتباع هذه النصائح تساعد على التخفيف من حدوث نوباته والحد من تكرار حدوثه، وذلك بتجنب عدة أمور تحفز من حدوثه وهي:


  • التدخين.
  • الكحول.
  • الحرارة والشمس الساطعة.
  • الاستحمام الساخن.
  • المرتفعات.
  • اللحوم المحفوظة والغير ناضجة مثل النقانق.
  • الاضاءة الشديدة.
  • قلة النوم والسهر لساعات طويلة.

 

اقرأ عن: صداع الجيوب الأنفية وطرق التخلص منه



reaction:

تعليقات