أعراض ارتجاع المريء وأسبابه وعلاجه بالداوء وطرق أخرى

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

أعراض ارتجاع المريء وأسبابه وعلاجه بالداوء وطرق أخرى

 

ارتجاع المريء

هو رجوع محتويات المعدة إلى المريء مع الشعور بالانزعاج والحموضة، وهذا ما يسمى أيضاً بالارتجاع المعدي المريئي.

من الممكن أن تكون مصاب بمرض الجزر المعدي المريئي إذا أصبت مرتين في الأسبوع بأعراض ارتجاع المريء.

يجب الاهتمام بهذه المشكلة منذ بداية ظهورها، إذ يؤدي اهمالها إلى حدوث مشاكل خطيرة.

 

ارتجاع المريء عند الأطفال، ارتجاع المريء للحامل، جافيكسون لارتجاع المريء
أعراض ارتجاع المريء وأسبابه وعلاجه بالداوء وطرق أخرى 

أعراض ارتجاع المريء الشديدة

ارتداد الحمض وهو خروج حمض المعدة إلى المريء، وهذا يسبب الشعور بالحموضة المزعجة في الصدر، مع وجود حموضة في مؤخرة الفم مما يعمل على خروج بعض الطعام والشراب من المعدة إلى الفم، وهذا أهم أعراض ارتجاع المريء.

الأعراض الأخرى لارتجاع المريء تشمل:

  • ألم شديد في الصدر.
  • ألم عند البلع.
  • سعال قوي ومزمن.
  • صوت أجش.
  • غثيان.
  • رائحة كريهة للفم.
  • صعوبة في البلع.
  • الشعور بالتعب والإرهاق عند تناول الطعام.

 

أسباب ارتجاع المريء

تتعدد أسباب ارتجاع المريء فمن الممكن أن تكون بسبب (العضلة العاصرة للمريء)، والتي تفتح عند دخول الطعام والشراب وتشد وتنغلق بعد البلع، ولكن عند حدوث مشكلة بالعضلة قد لا تنغلق بشكل صحيح، وهذا يسمح بخروج الحمض والمحتويات الأخرى من المعدة).

الأسباب الأخرى لارتجاع المريء:


  1. كثرة تناول الطعام بكميات كبيرة وضخمة، وهذا يعمل على انتفاخ الجزء العلوي للمعدة مما يضغط على العضلة العاصرة فلا تنغلق بشكل صحيح.
  2. الاستلقاء أو النوم بعد تناول الطعام مباشرة وهذا أيضاً يضغط على العضلة العاصرة فلا تسمح لها بالانغلاق تماماً.
  3. فتق الحجاب الحاجز إذ يحدث هذا نتيجة خروج جزء من المعدة فوق الحجاب الحاجز ويضغط على الصدر.

 

عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بارتجاع المريء

  •  الحمل.
  • السمنة.
  • تناول وجبات كبيرة.
  • التدخين.
  • شرب أنواع معينة من الأشربة كالصودا والقهوة.
  • الاستلقاء بعد الأكل مباشرة أو بعد مدة قصيرة.
  • التركيز على أطعمة معينة مثل المقلية ومنتجات البندورة.
  • المصابون باضطراب النسيج الضام.
  • تناول بعض الأدوية بكثرة مثل الأسبرين والأيبوبروفين.

 

أطعمة وأشربة تسبب ارتجاع المريء

إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء وتناولت بعض الأغذية والأشربة فستشعر بأعراض مزعجة، إذ تعمل بعضها على تهيّج الأعراض والشعور بالألم، لذا ينصح بالابتعاد عن تناولها وهذه الأطعمة تشمل:

  • البندورة وصلصة البندورة.
  • الأطعمة ذات الدهون العالية كالمقلية والسريعة.
  • الفواكه الحمضية مثل البرتقال والليمون.
  • البصل.
  • العصائر.
  • القهوة.
  • المشروبات الغازية.

 

تشخيص ارتجاع المريء

بالبداية سيقوم الطبيب بعمل فحص بدني والسؤال عن الأعراض، وبعدها قد يطلب منك عمل هذه الفحوصات للكشف عن درجة المشكلة وتحديد العلاج المناسب، تتمثل هذه الفحوصات بما يلي:

  1. إسوفوجرام: وهو تصوير بالأشعة السينية، حيث يتم تناول محلول الباريوم للكشف على الجهاز الهضمي العلوي.
  2. التنظير العلوي: وهو عبارة عن إدخال أنبوب طويل في رأسه كاميرا صغيرة لفحص المريء وقد يأخذ الطبيب قطعة من النسيج لفحصها.
  3. مراقبة درجة الحموضة في المريء: وهذا عن طريق إدخال أنبوب إلى المريء ليقيس مقدار ضبط الحمض في الجسم لعدة أيام.
  4. قياس ضغط المريء: وذلك يتم بتمرير أنوب من الأنف إلى المريء لقياس قوة العضلات.
  5. مسبار الأس الهيدروجيني المتنقل: هو عبارة عن أنبوب يتم إدخاله من الأنف إلى المريء، يعمل هذا الجهاز على التقاط مقدار تعرض المريء للحمض ويرسل البيانات إلى الكمبيوتر، ويبقى هذا الأنبوب لمدة ٢٤ ساعة، لذا يعتبر الفحص المثالي لمعرفة الإصابة بالارتجاع المريئي.

 

علاج ارتجاع المريء

يتضمن العلاج عدة طرق وأساليب عليك اتباعها لعلاج الألم والانزعاج سنذكرها لاحقاً.

بالنسبة للأدوية سيكتب لك الطبيب عدة أنزاع وهي:

  • مضاد للحموضة

وهذا يستخدم للأعراض الخفيفة، يمكنك شربه عند الإحساس بعلامات الارتجاع، أما إذا لاحظت أنك تضطر لتناوله يومياً، حينها أنت ستكون بحاجة لدواء أقوى.

 

  • حاصرات مستقبلات

وهذا الدواء يعمل على تقليل الحمض الذي تنتجه المعدة، له عدة أسماء، يفضل استشارة الطبيب قبل تناوله.

 

  • مضخة مثبطات البروتون

إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء لفترة طويلة فأنت بحاجة لتناول هذا الدواء، وذلك لأنه يعمل على معالجة بطانة المريء المتضررة، كما أنه يقلل من كمية الحمض الذي تفرزه المعدة لذا يعتبر هذا النوع أفضل وأقوى في العلاج.

 

(لكن في بعض الحالات التي لم تستفد من الأدوية وتغيير نمط الحياة في معالجة الأعراض المزعجة، ستحتاج إلى إجراء جراحة لربط الجزء العلوي من المعدة مع المريء بالإضافة إلى خيارات أخرى حسب الحالة).


جافيسكون لارتجاع المريء

اشتهر جافيسكون في علاج أمراض المعدة مثل حرقة المعدة والحموضة، بالإضافة إلى أعراض ارتجاع المريء، وهذا باعتباره علاج فعال وسريع، يعود ذلك لاحتواء الجافيسكون على المكونين الأساسيين المغنيسيوم والألمنيوم وهذه المكونات تمتاز بمقاومة الحموضة لذا فهي تقلل من نسبة حموضة المعدة بشكل سريع وقوي.


طريقة الاستخدام:

  • يتم تناول جافيسكون بعد الانتهاء من الأكل وقبل النوم، وهو على شكل أقراص أو سائل، إذا كان لديك الأقراص احرص على مضغه جيدًا قبل البلع ثم اشرب مقدار كاستين من الماء.
  • أما إذا كان على شكل شراب قم بخض العبوة جيداً قبل الشرب.
  • في حال كنت تأخذ أدوية أخرى اجعل مسافة بينها وبين الجافيسكون على الأقل ساعتين.
  • احرص على قراءة التعليمات المرفقة مع مشروب الجافيسكون والالتزام بها.

 

علاج ارتجاع المريء في المنزل

  • حافظ على وزن صحي ومعتدل.
  • ابتعد عن تناول الوجبات الثقيلة والدسمة خاصة في المساء.
  • لا تستلقِ مباشرة بعد تناول الطعام، عليك الانتظار لساعة على الأقل.
  • توقف عن التدخين فهو يزيد الوضع سوءاً.
  • تجنب الأطعمة التي ذكرناها سابقاً والتي تزيد من الارتجاع.
  • يمكن شرب الزنجبيل إذ من فوائده أنه يخفف من حموضة المعدة والحرقان بالإضافة إلى الغثيان.
  • من الجيد شرب حليب (قليل الدسم)، فهو يساعد على علاج حرقة المعدة.

 

مضاعفات الارتجاع المريئي

بالعادة لا يؤدي الارتجاع المعدي المريئي إلى مشاكل خطيرة، ولكن في حالات قليلة أو نادرة قد تحدث مضاعفات خطيرة تحتاج لرعاية طبية مستعجلة، لذا من المهم متابعة وعلاج أعراض الارتجاع منذ البداية وهذه المضاعفات هي:

  • تآكل مينا الأسنان والتهاب الأسنان ومشاكل أخرى بالفم، بسبب كثرة خروج الأحماض من المعدة.
  • التهاب المريء.
  • تضيق المريء وانكماشه.
  • مريء باريت وهو حدوث تغيرات دائمة في بطانة المريء.
  • سرطان المريء، وهذا يصيب عدد قليل من المصابين بمريء باريت.

 

ارتجاع المريء للحامل

يحدث مع الحمل تغيرات هرمونية تؤثر على جسم الحامل بشكل عام ومن ضمنها، حدوث حرقة في المعدة وذلك بسبب تمدد عضلات المريء عدة مرات، ويزيد من المشكلة ضغط الجنين على المعدة في الأشهر الأخيرة من الحمل.

تساعد الأدوية المتواجدة في الصيدليات على معالجة الارتجاع المريئي للحامل فهي بشكل عام تعتبر آمنة، رغم ذلك يفضل استشارة الطبيب لوصف علاجاً أكثر أماناً.

تتفاقم المشكلة إذا كانت المرأة تعاني من الارتجاع المريئي قبل الحمل في هذه الحالة عليها المتابعة مع الطبيب للسيطرة على المشكلة قدر الإمكان.

 

ارتجاع المريء عند الرضع

من الطبيعي أن يُخرج الرضيع بعض الحليب بعد الرضاعة أو في بعض الأحيان يتقيأ ، ولكن إذا كان يخرج الطعام بكثرة وبعد كل رضعة حينها يجب الاهتمام بالمشكلة وزيارة الطبيب للاطمئنان عليه، فهو حينها يعاني من الارتجاع المريئي والذي يظهر عليه أعراض أخرى بالإضافة للتقيؤ.

 

أعراض ارتجاع المريء عند الأطفال.

  • التهيج أثناء الرضاعة أو بعد.
  • رفض الطعام.
  • صعوبة في البلع.
  • فقدان الوزن وبطؤ النمو.
  • تقوس الظهر أثناء الرضاعة.
  • التجشؤ الرطب.
  • كثرة السعال والالتهاب الرئوي.
  • صعوبة النوم.
  • التقيؤ المستمر.
  • الاختناق.


 

reaction:

تعليقات